RSS Feed

إبن اللزينا

Posted on

(مدام بدنا ياكي تيجي بسرعة عالمدرسة, في شئ كتير خطير و مخجل صدر من إبنك, قال كلام كتير كتير بشع, ما ينفع عالتلفون بدنا ياكي هلأ هلأ و إذا ما جيتي بظرف نص ساعة, بدنا نفصله من المدرسة) انتفضت ماما من مكانها على وقع الكلمات و حاولت جاهدة ان تعلم على الأقل ما قاله الأخ (طيب بس قولولي أيش قال, بس عشان يكون عندي فكرة) ( ما بينفع ما بينفع شئ كتير كتير كتير خطير, الله يحفظنا بس, بدك تيجي و لا لأ) (الآن الآن مسافة الطريق) قامت ماما مسرعة و التقطت عباءتها بدون أن تعير ما ترتديه أي اهتمام فالمصيبة أكبر, جرت على السيارة و هي تهمهم و تهدر ( يا ربي سترك يا رب, هيا أيش هبب الأخ الله يصلح حاله, هيا فين أودي وجهي دحين, لو بس أعرف أيش قال, أنا عارفة إنه يجي منه لا بده سمع أي كلمة و راح زي البغبغان يقولها, هيا دحين يقولوا علينا ناس سفيهين و ما ننفع نربي بزورة, يا ربييييييييييييييييي أرحمني) توجه ماما كلامها للسائق ( بسرعة يا عبد الصبور أصحك توقف في الإشارة أقطعها لازم أوصل في نص ساعة) ( ما إقدر مدام بأدين بوليس في إمسك, إنت تبغوا أنا روح سجن, يأني إنت مدام مافي فكر انا مسكين …….) ( أستغفر الله يا ربي توب علينا من السواقين, يعني كأني ناقصة ولدي مسوي جرية في المدرسة و السواق يغني ظلموه, يا ربي وصلني بقدرتك) تصل ماما المدرسة و تجري مسرعة على غرفة الإدارة ( السلام عليكم, انتوا كلمتوني قلتولي إني لازم أجي بسرعة لأنه في شئ خطير صدر من ولدي, خير إن شاء الله؟؟) نظرت المديرة إلى ماما نظرة طويلة, شعرت ماما بأن المديرة تحاول جاهدة أن تكتم ضحكة طويلة, شعرت بعدم ارتياح و دعت الله أن تكون هناك مرآة في المكتب, تلفتت ماما ووجدت خلفها مرآة, نظرت فيها و صعقت و تجمدت الدماء في عروقها, طرف البيجاما واضحا من تحت العباءة يليه سليبر على شكل حمار وحشي ( يا ربييييييييييييييييييي يعني مو بس أم مهي كول و لا أنيقة, و كمان ولدها قليل أدب, يا ربي أستر علي بسترك الجميل الذي لا ينكشف) ( اتفضلي مدام) تفضلت ماما و لم تحاول كعادتها أن تبرر منظرها الغير كول, فهذه المرة المسألة أكبر (خير ان شاء الله يا أبلة, أيش سوى ولدي و أيش قال؟؟) ( معليش مدام أنا مس مش أبلة) همهمت ماما في نفسها (مس و لا أبلة و لا هبابة, أنطقي بسرعة) (معليش يا مس نيكول, بس ايش الموضوع ترى مرة قلقتيني, أيش قال ولدي) تنهدت مس نيكول تنهيدة طويلة و قالت ( اليوم الصبح إيجوا لعندي 3 مامات و كانوا كتير زعلانين, بيقولوا انو ولادن بيقولوا كلام كتير بشع و لما سألوهن من وين سمعوا هالكلام قالوا إنه إبن حضرتك بيقولوا) (طيب أيش الكلام اللي قالوا؟؟ و الله أنا مرة آسفة مقدما أنا عارفة إنه ولدي دايما يكرر الكلام و زي منتي عارفة الأولاد في دا السن يميلوا دايما للتقليد) بعد أن قالت ماما هذه الجملة تمنت لو أن هناك قوة أو قدرة تعيد الكلمات التي خرجت من الحنجرة إلى مكانها و في نفس الوقت تدخل أذن السامع و تمحوها محوا أزليا ( تقليد يا هانم تقليد, يعني الطفل حيقلد مين غير أهله, عمرك لا تبطلي, كم مرة قلتلك عدي لعشرة قبل ما تتفلسفي) تنهدت مس نيكول تنهيدة أخرى طويلة و أردفت (مستعدة تسمعي إبنك شو قال) عدلت ماما جلستها و حاولت جاهدة أن تسدل عباءتها على السليبر و أبدت استعدادها لسماع الكلمة الكارثة (إبنك يا مدام بيقول للولاد اللي معوا بالصف يا إبن اللزينا أكلوا الطحينة) نظرت ماما إلى المس ببلاهة و قالت (قال أيش؟؟؟؟) ( شو مدام ما سمعتيني, عم إلك إبنك قال للولاد يا إبن اللزينا أكلوا الطحينة, سوري بس ما بدي قول الكلمة كتير) صمتت ماما و غرقت في أفكارها ( يعني هي المشكلة في الطحينة, أنا عارفة إنه المدرسة كول بس الطحينة مشهورة و حتى إسمها بالانجليزي زي بالعربي مع اختلاف في طريقة النطق بدل طحينة بفتح الطاء تصير تهيني بكسر الهاء و استبدال الطاء بالتاء على اعتبار إنه حرف الطاء ماله مقابل في الأبجدية الإنجليزية, يمكن المسألة مسألة لغة لأنه ولدي اتكلم بالفصحى, يمكن كمان أحد من المامات او البابات عنده حساسية من الطحينة فأستكتروا على نفسهم إنه أولادهم يكونوا أولاد أكالين الطحينة, طيب إذا استثنينا موضوع اللغة و الحساسية يمكن تكون المسألة إنه الطحينة تعتبر أكلة شعبية و ما تليق بمقام الناس الكول, طيب مرة تانية أعلم الأخ إنه ما يجيب سيرة الأشياء دي و يكتفي بالأشياء الكول………..) ( شو مدام شايفتك ساكتة, أنا عارفة إنه المسألة كتير صعبة عليك, كلنا بدنا ولادنا يكونوا مؤدبين و محترمين بس شو بدنا نعمل, هلأ شو بدك تتخذي إجراء) ( أبدا يا مس نيكول أنا عارفة إنه الكلمة اللي قالها ولدي مهي كول, و صدقيني نحن بنحاول جاهدين إنه نكون على مستوى الكولنيس اللي مطلوب في دي الحالات و أوعدك إنه ما تمر السنة غير و نحن عيلة كول على الآخر) ( تكرم عينك مدام و راح آخد كلامك على إنه وعد, أوكي؟؟؟) ( أوكي مس نيكول) ( الله معك مدام) ( حاضر يا طحي أقصد يا مدام نيكول) خرجت الماما تجرجر عباءتها و هي تعترف بفشلها الذريع هذه المرة أيضا في اختبار الماما الكول

هتون قاضي

مايو 2010

Advertisements

About Hatoon

A mom and media personnel. I always claim I am cooool but I am not, check my youtube channel Noon Al Niswa ww.youtube.com/user/NoonAlniswa

6 responses »

  1. مضحكة للغاية
    اسلوبك جميل جدا ومرح لكني توقعت ان عدم الكوالة كان في قولة : ابن اللزينا وليس في الطحينة .
    شكرا لامتاعك اياي بهذه الكلمات الظريفة

    رد
    • هناء شكرا على التعليق جدا أسعدني، هي مسكينة من انعدام الكوالة مهي عارفة أيش القضية، بانتظار رأيك في بقية المدونة و شكرا على المرور

      رد
  2. يعطيك العافيه
    اول تعليق اتركه على بلوغ، بس من كثر عفوية الكلام حسيت صاحبتي جالسه بتحكيني ايش صار معاها وانا ميته ضحك، اشكرك عالوقت الممتع دا 🙂

    رد
  3. أنوار جدا سعيدة إنها ضحكتك و هو دا الغرض الأسمى، أشكرك جدا على التعليق و ان شاء الله دايما عند حسن الظن

    رد
  4. رااااائع .. لا أعلم إلى أي مدى سيصل إليه المتكولون .. مقال شدني ورماني .. أصبحت أحد المتابعين لكي سيدتي .. ^^

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: