خلاصة RSS

هيئة النظافة

Posted on

(بسرعة بسرعة يا شباب لازم نلحق نروح البقالة قبل ما يقفلوا للصلاة, من فضلكم نتفق من دحين كل واحد أيش ممكن يحط في العربية عشان ما يضيع الوقت) تستعجل ماما الشباب بهذه العبارات و هي تنظر إلى الساعة بقلق خوفا من ضياع الوقت (ماما ألبس صندل و لا جزمة) ( ماما ألبس شورت و لا بنطلون) يعلوا صوت ماما بنفاد صبر ( ترى و الله إذا عديت من واحد ل 15 و ما نزلتوا السيارة حأسيبكم 1, 2, 3…………) ( ماما عدي بشويش لا تغشي) تسمع ماما صوت الأخ الآخر و قد انفجر بنوبة هستيرية من البكاء خوفا من أن لا ينتهي من عملية الاستعداد قبل ال 15 القاتلة, تبطئ ماما من العد بأسلوب ( تلاتة, تلاتة و نص, تلاتة و تلاتة أرباع), ينهي الشباب الاستعداد و يجرون نحو السيارة التي سبقتهم إليها ماما خوفا من أن يدركهم و قت الصلاة ( بسسسسسسسسسسسسسسسرعة يا عبد الصبور, نبغى نلحق البقالة قبل صلاة العشا) يعلوا صوت عبد الصبور باستهجان ( مدام أنا كم مرة كلم إنت مافي قول هدا بسسسسسسرأة, بأدين اذا إمسك بوليس أهسن إنت مافي سواق إنت إركب ليموزين, بأدين أيش في كل يوم بقالة بقالة, في بيت هدا ناس كول مدام مو زي إنت روح بقالة, هذا في هاوس كيبر مع شغالة روحوا بقالة) تهمهم ماما ( الله يرضى عنك أسكت عني و سوق ووصلنا البقالة و أجل نقاش الناس الكول بعد ما نخلص المشوار الأزلي دا, حسبي الله و نعم الوكيل بس, الله لا يحوجنا إلا لوجهه الكريم). تصل ماما و الشباب إلى السوق التجاري و تسحب عربة و يتعالى حولها صياح الشباب (ماما أنا دوري اليوم أسوق العربية, ماما و الله هو المرة اللي فاتت ساقها) (حبايبي كل واحد يسوق العربية لفة, يلا الله يرضى عليكم كل واحد يتذكر هو أيش لازم يشتري) تنطلق ماما مع الشباب للتسوق مع ما يتخلل عملية التسوق من ( حبيبي جيب العربية هنا خليني أحط الأشياء) ( ماما و الله لازم نشتري حلاوة اليوم إنت وعدتينا) ( حبيبي هيا حط الليمون في الكيس) ( ماما و الله مرررررررررة تقيل هذا الليمون خلاص مو لازم نشتريه) ( ماما و الله هناك في ألعاب مررررررررررة حلوة, الله يخليكي أشتريها) فجأة يتعالى الصوت الذي كانت تخشاه ماما ( اعزائنا المتسوقين, سوف يتم إغلاق صناديق المحاسبة بعد عشر دقائق من الآن , الرجاء التوجه لصناديق المحاسبة, شكرا لتسوقكم في المغلواني) تنظر ماما لقائمة التسوق لتفاجأ أنها لم تنهي سوى نصفها, تتمتم ماما بقلق ( يا ربي ألحق و لا ما ألحق, لسة باقيلي الجبنة و اللبنة و الدجاج و المعلبات و المصيبة ما في شئ جنب التاني, يا ربييييييي ساعدني) تأخذ ماما الربة من الأخ متجاهلة صيحاته الاحتجاجية و تبدأ ماراثون البحث عن الأشياء الناقصة. فجأة تنحشر عباءة ماما في عجلة العربة و تتعثر , تحاول ماما ان تمنع نفسها من السقوط فتتمسك بالرف الملئ بكراتين المكرونة موقعة إياه و نفسها, تأخذ ماما ثواني لتستوعب ما حدث و تنظر حولها لتجد نفسها منكفأة على الأرض و قد افترشت عباءتها المساحة المحيطة بالإضافة لعشرات من كراتين المكرونة, تتلفت حولها أملا في أن تكون هناك قدرة قادرة على تجميد لحظة وقوعها فتمحى من الزمن لتفاجأ بالأخ واقفا بجانب طفل آخر مع سيدة أخرى بالغة الأناقة ( ماماااااااااااا إنت طحتي, أنا سمعت صوت أشياء تطيح و خفت حسبت حرامي جا البقالة, شوفي يا ماما هذا صاحبي عبد الله و أمه, هيا يا ماما قومي بسرعة سلمي على مامة عبد الله) تتمنى ماما في هذه اللحظة ان تنشق الأرض و تبلعها من شدة خجلها, تحاول جاهدة أن تقف مستندة على الرف فتوقع المزيد من كراتين المكرونة, تنتصب واقفة و تحاول تعديل هندامها حتى تسلم على مامة عبد الله ( السلام عليكم, كيفك أم عبد الله معليش و الله مدري كيف طحت البزورة لبخوني) تنظر أم عبد الله إلى ماما و تتمتم ( نو بروبليم, المهم إنك أوكي, مامي عبد الله يلا وي نيد تو قو) تهمهم ماما بمشاعر سلبية ( يعني كدة فشلت ولدي, مسكين أمه عمرها ما راح تصير كول) تسحب ماما العربة و تنادي على الشباب لاستكمال الماراثون, يتعالى الصوت مرة أخرى (اعزائنا المتسوقين, سوف يتم إغلاق صناديق المحاسبة بعد خمس دقائق من الآن , الرجاء التوجه لصناديق المحاسبة, شكرا لتسوقكم في المغلواني) تتعالى دقات قلب ماما و تجري لاستكمال ما يمكن استكماله من قائمة المشتريات مع ترتيب الأولويات في القائمة و تنطلق مسرعة نحو صندوق المحاسبة لتفاجأ بطابور يمتد لنصف السوق التجاري ( يا للهول يا للهول, و الله شكلي لو صرت عشرة ما راح ألحق) تقف ماما مع الشباب في الصف متمسكة باحتمال ضعيف جدا بأن تتمكن من المحاسبة قبل وقت الصلاة. تنتظر ماما و تنتظر ثم يحصل ما توقعته, توقف المحاسب عن المحاسبة طالبا من الزبائن العودة بعد وقت الصلاة, تلقي ماما نظرة على ساعتها و تهدر و قد ارتفع ضغطها ( حتى الأذان لسة باقيله 5 دقايق, هيا دحين أيش أسوي؟؟؟ أستنى و أخلي الخضار المجمدة تسيح و اللبن و الحليب يحمضوا, مهو يا ريتهم يصلوا و يفتحوا, أقل شئ يبغالهم 45 دقيقة, و الله محد قالهم لا تصلوا بس مو معقول كدة), تجد ماما نفسها أمام أحد العمال فتنتهز الفرصة و ترجوه ( الله يرضى عليك خلي أحد يحاسبلي, أنا مرة آخده أشياء كتير و ممكن تتخرب اذا استنيت لغاية ما تخلص الصلاة حسب توقيت السوبر ماركت) يجيبها العامل دون أن يلتفت نحوها ( يا أمي الله يستر عليك ما نقدر, و الله الهيئة لو شافتنا بنحاسب لأحد حتعطينا انذار و ممكن لو اتكرر فيها سين و جيم ممكن ينتهي بتقفيل المركز, خلينا في ساعة رحمان الله لا يسيئك) تسلم ماما أمرها لله و تقرر الانتظار هي و الشباب, تبحث عن مكان تركن فيه العربة و تنتظر, و بينما هي تنتظر سرحت بأفكارها (سبحان الله , من جد ما لا يأتي بالقرآن يأتي بالسلطان, دحين لو قعدوا نصحوا الناس من اليوم للسنة الجية بأسلوب ” يلا الصلاة لا تروحوا النار” و الله ما كان أحد قفل وقت الصلاة, بس من شدة سطوة الهيئة و صلاحياتها ما تلاقي محل في أضيق زقاق إلا و قفل , بياعين من كل الجنسيات محد يسمع للرجاءات و ما تسمع منهم غير ” بأد سلاة بأد سلاة, هيئة هدا متوع شيل سجن” ” معليش مدام بعد الصلاة, عندنا أوامر إنه نقفل هلأ هلأ و ما نقدر نأخر و لا سانية, تعي بعد الصلاة بنخدمك بعيونا” ” معليش يا أختي لو تيجي بعد الصلاة, أصلي بصي بأة حضرتك لو ما قفلناش دي فيها سين و جيم و بهدلة, و إنت ما ترضيش إننا نتبهدل” يا سلاااااااااااااااااااااااااااام لو في هيئة للنضافة في الشوارع, لو الواحد يجي يرمي زبالة في الشارع تقوم تجيه هيئة النضافة و تبهدله و تجرجره و تشرشحه لأنه أساء للناس, لا و كمان يكون أحلى لو فيها توقيف أو غرامة, يصير الواحد يقدر يتمشى بدل ما يتعتر بعظام البيك اللي لو جمعوها من شوارع جدة بالراحة تبني برج و لا قوارير العصير و البيبسي, أما تكمل لو في هيئة للمرور تمسك اللي يسقط عليك من أقصى اليمين و لا اليسار الله أعلم, بس الواحد يقول ” و الله لا أجيبلك هيئة المرور” يقوم يرتعب و ينعدل حاله يا سلااااااااااااااام يا سلااااااااااااااااام) تفيق ماما من خيالاتها للواقع ( ماما مررررررررررررة أبغى حمام, لاااااااااااازم لازم) تأخذ ماما الأخ للحمام و أقصى أمنياتها أن تكون هيئة النظافة حقيقة ليست من وقع الخيال لعلمها المسبق بما ستلاقيه من أهوال في الحمام.

هتون قاضي

 يونيو 2010


Advertisements

About Hatoon

A mom and media personnel. I always claim I am cooool but I am not, check my youtube channel Noon Al Niswa ww.youtube.com/user/NoonAlniswa

2 responses »

  1. يالطييييف 😂
    هذا محل المغلواني فروعه منتشرة في كل الديار السعودية خاصة في فئة اللحوم والأشياء المستوردة كالبروكلي والكرفس والبيريز.
    موقف ماما قدام أم عبدالله كان محرج ،لكن والله مع نفسها أم عبدالله . مارح تخطبها .
    عجبني عبد الصبور وقرقرته وعلى رأي المثل: ايش حدك على عبد الصبور قال له مافيه سواقين!!
    هي هيئة نظافة بس ؟ يابنتي وهيئة الأخلاق والألسنة النظيفة وهيئة البر بالوالدين وهيئة الأخلاق مع العمالة ويووووووه عدي واغلطي .
    شكرا هتون على الدقائق السعيدة الي بأقضيها في قراءة تدويناتك .

    رد
  2. هناء بعد ما قرأت مدونتك حقيقة و صراحة ماشاء الله عليك محترفة و رأيك جدا يهمني، أما المغلواني مافي إلا منه الله يرخص أسعارنا و عبد الصبور أنا أكتب و أنا نفسي أضربه لوووول.

    رد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: